Hadith: O Allah, I ask U by the right that those who ask of U & tawassul

User Rating: Rating StarRating StarRating StarRating StarRating Star Blank / 15
PoorBest 

The hadeeth

"The Messenger of Allah said: 'Whoever leaves his house for the prayer and says: 'Allahumma inni asa'luka bi-haqqis-sa'ilina 'alaika, wa as'aluka bi-haqqi mamshaya hadha, fa inni lam akhruj asharan wa la batran, wa la riya'an, wa la sum'atan, wa kharajtu-ttiqa'a sukhtika wabtigha'a mardatika, fa as'aluka an tu'idhani minan-nari wa an taghfira li dhunubi, Innahu la yaghfirudh-dhunuba illa Anta. (O Allah, I ask You by the right that those who ask of You have over You, and I ask by virtue of this walking of mine, for I am not going out because of pride or vanity, or to show off or make a reputation, rather I am going out because I fear Your wrath and seek Your pleasure. So I ask You to protect me from the Fire and to forgive me my sins, for no one can forgive sins except You),' Allah will turn His Face towards him and seventy thousand angels will pray for his forgiveness." [Sunan Ibn Maja hadeeth no. 778]

Tawassul

 

Some people claim that because of this hadeeth tawassul through auliyah and Prophet peace be upon him is allowed.

Response:

a) Imam Nawawi said its weak in Kitab al Adhkaar hadeeth no. 83 and 84 
Scan:https://ia601206.us.archive.org/BookReader/BookReaderImages.php?zip=/21/items/azkarnwawi/Azkar_Nawawi_jp2.zip&file=Azkar_Nawawi_jp2/Azkar_Nawawi_0024.jp2&scale=4&rotate=0

b) Allamah Mughlataai al Hanafi (689 h - 762 h) said
"The chain of this hadeeth is weak" [Sharah Ibn Majah by Mughlataai al Hanafi 1/1294 and the Muhaqqiq of the book also declared it weak]
Scan:https://ia600608.us.archive.org/BookReader/BookReaderImages.php?zip=/19/items/SunanIbnMajahMughlatayAll/Sunan_Ibn_Majah_Mughlatay_jp2.zip&file=Sunan_Ibn_Majah_Mughlatay_jp2/Sunan_Ibn_Majah_Mughlatay_1293.jp2&scale=4&rotate=0

c) Hafidh Munzari said:
رواه ابن ماجه بإسناد فيه مقال وحسنه شيخنا الحافظ أبو الحسن رحمه الله - 
Narrated by Ibn Maja with a chain about which contention is done and My Shaykh Hafidh Abul Hasan Rahimaullah said its Hasan [at-Targheeb wal-Tarheeb 2487] 

d) Busayri (762 h-240 h) said:
هَذَا إِسْنَادٌ ضَعِيفٌ لِضَعْفِ عَطِيَّةَ ، وَالرَّاوِي عَنْهُ . رَوَاهُ ابْنُ مَاجَةَ فِي سُنَنِهِ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ سَعِيدِ بْنِ يَزِيدَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ التُّسْتَرِيِّ ، عَنْ فُضَيْلٍ ، فَذَكَرَهُ ، دُونَ قَوْلِهِ حَتَّى يَفْرُغَ مِنْ صَلَاتِهِ ، وَلَمْ يَقُلْ : " وَكَّلَ اللَّهُ بِهِ " . لَكِنْ رَوَاهُ ابْنُ خُزَيْمَةَ فِي صَحِيحِهِ مِنْ طَرِيقِ فُضَيْلِ بْنِ مَرْزُوقٍ ، فَهُوَ صَحِيحٌ عِنْدَهُ . 
This chain is weak due to the weakness of Atiyah and narrator (narrating) from him. Ibn Majah narrated this in his Sunan.... Narrated by Ibn Khuzaima in his Saheeh with the rout of Fuzayl bin Marzooq which is saheeh with him. [Ittehaaf al khayrah al Mahrah 2/32 no. 979]

e) Ibn Hajar Asqalani

He declared the chain of Bilal ra to be very weak and he agreed with Imam an-Nawawi and said:
هذا حديث واه جدا
This hadeeth is very weak [Takhreej ahadeeth al Adhkaar 1/267]

But he went against Imam an-Nawawi on the hadith of Abu Saeed al Khudri and said This hadeeth is Hasan. Imam Nawawi declared Atiyah to be weak but Ibn Hajar said he was Daif but Sudooq fee Nafsihi. 

 
Why Hafidh declared the hadeeth to be Hasan? The answer is given by him, He said:
 وقد رويناه في كتاب الصلاة لأبي نعيم وقال في روايته عن فضيل بن مرزوق عن عطية قال " حدثني " أبو سعيد فذكره
It is narrated in Kitab al Salaah of Abi Naeem, in that narration the chain is from Fudheel bin Marzooq from Atiyah who said The hadeeth is narrated to me by Abu Saeed.. [Takhreej Kitab al Adhkaar page 269]
 
Now here Ibn Hajar rahimullah is trying to say that Atiyah said (Haddathanee) so the aiteraaz of tadlees is gone but Note that Ibn Hajar himself declared him weak in Tabqaat al Mudalliseen and mentioned him in FOURTH Tabqa not even third. He said

عطية بن سعد العوفي الكوفي تابعي معروف ضعيف الحفظ مشهور بالتدليس القبيح 
Atiyah bin Sad al Oofi al Kufi, Famous Tabiyee, Weak in Memory, Famous for the worst type of Tadlees [Tabqaat al Mudalliseen, Fourth Martaba page 50]

 
Ibn Hajar said regarding fourth Tabqa of Mudalliseen
من اتفق على أنه لا يحتج بشيء من حديثهم الا بما صرحوا فيه بالسماع لكثرة تدليسهم على الضعفاء والمجاهيل كبقية بن الوليد 
It is agreed upon that their hadeeth can not be taken as an evidence unless they mention their hearing, they used to do Tadlees from weak and Unknown narrators many times. [Tabqaat al Mudalliseen 1/14]
 
He used to do worst type of tadlees. That he used to narrate the ahadeeth from Abu Saeed al Kalbi (who was Kazzab) but he just used to mention his kuniyah (Abu Saeed) to make people feel as if he is narrating from a sahabi Abu Saeed al Khudri ra. This is called worst type of tadlees. Proof for that is following
 
Imam Ahmad said:
هو ضعيف الحديث . بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير ، وكان يكنيه بأبي سعيد ، فيقول : قال أبوسعيد
" He is weak" and " It reached me that Atiya used to come to Al-Kalbi and ask him about Tafseer, and he used to give him the Kunyah of Abu Saeed, and then he would relate: Abu Saeed said" [al iLal no. 1306]
Ibn Hiban said:

سمع من أبي سعيد الخدري أحاديث فلما مات أبو سعيد جعل يجالس الكلبي ، ويحضر قصصه ، فإذا قَالَ الكلبي : قَالَ رسول الله : بكذا فيحفظه ، وكناه أبا سعيد ، ويروي عنه ، فإذا قيل له من حدثك بهذا ؟ فيقول : حدثني أبو سعيد ، فيتوهمون أنه يريد أبا سعيد الخدري ، وإنما أراد به الكلبي ، فلا يحل الاحتجاج به ، ولا كتابة حديثه إلا على جهة التعجب ، ومات عطية سنة سبع وعشرين ومائة.
سمعت مكحولا ، يقول : سمعت جعفر بن أبان ، يقول : ابن نمير ، يقول : قَالَ لي أبو خالد الأحمر : قَالَ لي : الكلبي.
قَالَ لي عطية : كنيتك بأبي سعيد ، قَالَ : فأنا أقول : حدثنا أبو سعيد
" He heard from Abu Saeed hadiths and when he died he used to sit to Al-Kalbi, so if Al-Kalbi said: The Messenger of Allah –sala Allahu Alyhi Wa Salaam- said such and such he would memorize it and he gave him the kunya of Abu Saeed and narrated from him. So if it is said to him: Who narrated this to you? He would say: Abu Saeed narrated this to me. So they (i.e those who inquired) would think that he meant Abu Saeed Al-Khudri, when in reality he meant Al-Kalbi." And "It is not permissible to write his narrations except for being amazed about it." And then he related from Khaled Al-Ahmar that he said: " Al-Kalbi told me: Atiya told me: I have given you the kunya of Abu Saeed so I say: Abu Saeed narrated to us." [Kitab al Majroheen 2/176]
 
That is why the Muhaqqiq of Takhreej al Adhkaar said in footnotes:
The hadeeth is not Hasan.. Hafidh Himself said regarding Fadheel bin Marzooq. Truthful who had some Awhaam, This is Jarah Mufassir, And Atiyah used to do Tadlees al Shuyukh. He used to narrate from al Kalbi whose kuniyah was Abu Saeed and people may think its Abu Saeed al Khudri. The hearing of Atiyah is not useful from Abu Saeed. There should be al Khudri after Abu Saeed in Hearing. This is narrated by Ibn Abi Shayba in al Musannif (10/211-212) from Waki from Fadheel in a moquf way from Abu Saeed, This is fault it does not make hadeeth Hasan. [Takhreej al Adhkaar 1/268]  
 
Hafidh himself said regarding the chain  عَنْ عَطِيَّةَ، عَنْ أَبِي سَعِيدٍ "An Atiyah An Abi Saeed"
وفيه عطية بن سعد العوفي وهو ضعيف وأعله أبو حاتم والبيهقي وعبد الحق وابن القطان بالضعف والاضطراب
Athiyah bin Sad al Oofi is weak in the chain, Abu Hatim, Bayhaqi, Abdul Haq and Ibn al Qattan declared it with weakness and Idhteraab [Talkhees al Habeer 3/69 hadeeth no. 1203 dar al Kutub Al Ilmiyah]
 
He again said regarding Atiyah bin Sad al Oofi in at-Taqreeb:
صدوق يخطىء كثيراً ، وكان شيعياً مدلساً ، من الثالثة 
Sudooq who makes many mistakes, He was Shia Mudallis of third category[at-Taqreeb no. 4249]
 
Note: Ad-Dahabee said regarding Atiyah al Oofi:
تابعي مشهور ، مجمع على ضعفه
Famous Tabiyee, There is consensus on his weakness [Al Mughni fe al Duafa 2/62]
 
Same is said by Ibn al Jawzi in [al Modhuaat 1/386]
 
and Ibn Malaqqan in [al Badaar al Maneer 5/313]
 
Ibn Hazam said same in [al Muhalla 10/309]
 
 
In short
1. Hafidh Himself said Atiyah al Oofi is weak so how can this hadeeth be Hasan?
2. Hafidh said Atiyah declared his hearing but in reality Atiyah did worst tadlees as he only said "Haddathanee Abu Saeed", He must have said Haddathanee Abu Saeed al Khudree.
3. It seems that Hafidh changed his stance regarding Atiyah because in at-Tabqaat al Mudalliseen he mentioned atiyah in fourth Tabqah and in at-Taqreeb he said he is in third Tabqa. He declared one of his hadeeth to be Hasan and other hadith to be weak.
 

f) Hafidh al Iraqee

He declared the chain of this hadeeth to be Hasan in Takhreej ahadeeth al Ihya vol 1 page 384

But his son said My father (al Iraqee) Rahimullah said in Sharah at-Tirmidhee
 وعطيه مشاه يحيى بن معين فقال فيه صالح ولكن ضعفهما الجمهور
Yahya bin Maeen said regarding Attiya that he is saleh But Majority of them declared him weak [Tarh at-Tasreeb li Ibn al Iraqi 3/41-42]

Scan: https://ia600304.us.archive.org/BookReader/BookReaderImages.php?zip=/17/items/tarh_tathreeb/tarht3_jp2.zip&file=tarht3_jp2/tarht3_0044.jp2&scale=4&rotate=0

https://ia600304.us.archive.org/BookReader/BookReaderImages.php?zip=/17/items/tarh_tathreeb/tarht3_jp2.zip&file=tarht3_jp2/tarht3_0041.jp2&scale=4&rotate=0

Note: "Saleh" according to Yahya means Atiyah`s hadeeth can be written for shawahid, as he himself said regarding Atiyah al Oofi
 ضعيف إلا أنه يكتب حديثه
Daif but his hadeeth is written [al Kamil Ibn Adi 5/369]

g) Ibn Tamiyah said:

وهذا الحديث هو من رواية عطية العوفي عن أبي سعيد وهو ضعيف بإجماع أهل العلم وقد روي من طريق آخر ،

وهو ضعيف أيضا

This hadeeth is narrated by Atiyah al Oofi from Abu Saeed al Khudri who was weak with the consensus of people of knowledge. There is another rout but that is also weak [Qaidah al Jaleela fi at-Tawassul wal Waseela page 215]

He also said:

فإن كان من كلام النبي صلى الله عليه وسلم فهو من هذا الباب لوجهين:

  أحدهما: لأن فيه السؤال لله تعالى بحق السائلين، وبحق الماشين في طاعته، وحق السائلين أن يجيبهم، وحق الماشين أن يثيبهم، وهذا حق أوجبه الله تعالى، وليس للمخلوق أن يوجب على الخالق تعالى شيئاً. ومنه قوله تعالى (6: 54) : {كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ} ، وقوله تعالى (30: 47) : {وَكَانَ حَقًّا عَلَيْنَا نَصْرُ الْمُؤْمِنِينَ} ، وقوله تعالى (9: 111) : {وَعْدًا عَلَيْهِ حَقًّا فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ وَالْقُرْءَانِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللَّهِ}

If this hadith is the saying of Prophet peace be upon him then it is from this (tawassul which is allowed) chapter by two ways:

First: It is asking Allah by the right of those who ask Allah and those who follow him. The right of those who ask is that Allah answer them and The right of those who are following (Allah) is that Allah gives them thawab. This right (on his slaves) has been taken by Allah himself because the creation can not make something wajib on Allah. as Allah says {your Lord has written mercy for Himself} (6:54) and {and it was incumbent upon Us to help the believers} (30:47) and {It is a promise in truth which is binding on Him in the Tawrah and the Injil and the Qur'an. And who is truer to his covenant than Allah} (9:111)  [Qaidah al Jaleelah page 215]

h) Noor al din al Sandee Hanafi (1138 h) said:

هذا إسناده مسلسل بالضعفاء عليه وهو العوفي وفضيل بن مرزوق والفضل بن الموفق كلهم ضعفاء لكن رواه ابن خزيمة في صحيحه من طريق فضيل بن مرزوق فهو صحيح عنده .

This chain has many weak narrators, Al Oofi, Fudayl bin Marzooq, Al Fazal bin Mawfiq all of them are weak. Ibn Khuzaima narrated in his Saheeh with the rout of Fudayl bin Marzooq which is saheeh with him [Hashiya Ibn Majah under hadeeth no. 778]

He also said

 قوله ( بحق السائلين عليك )

أي متوسلا إليك في قضاء الحاجة وإمضاء المسألة بما للسائلين عندك من الفضل الذي يستحقونه عليك بمقتضى فضلك ووعدك وجودك وإحسانك ولا يلزم منه الوجوب المتنازع فيه عليه تعالى لكن لإيهامه الوجوب بالنظر إلى الأفهام القاصرة يحترز عنه علماؤنا الحنفية ويرون إطلاقه لا يخلو عن كراهة وسيجيء

(rough translation)
The saying (by the right that those who ask of You have over You) means I ask You to fulfill my need and hardships by the means of the Fadhl which you provided them with your Ihsaan, promise and pleasing. The disputed type of (Aqsaam ilAllah) is not necessary to be meant with these words (of hadith), rather the dull minded people have understood this (meaning of aqsaam iLallah), that is why Our Scholars of Ahnaf avoid this and according to them using these words in general are Makrooh [Hashiya al-Sindhee Ibn Maja under the hadeeth no. 778]

i) Shaykh Shoaib al Aranoot said
The chain is weak like the previous one, it is reported moquf which is similar to it.. This hadith is reported by Ibn Maja (778) with the rout of al Fadhl bin al Mawfiq, at Tabrani narrated in ad-Dua (421), Ibn al Sanni narrated in "Amal al Yawm wal Layl" (84) with the rout of Abdullah bin Saaleh al Ijli, all of them are from Fudhay bin Mardhooq.

Reported by Ibn Abi Shayba 10/211 from Waki bin al Jarrah from Fudhayl in a Moquf way. Abu Hatim said in "al-Ilal" 2/184 Moquf is similar to it.

The corroborating rout of this hadeeth mentioned by ibn al Sanni  in Amal al Yawm wal Layl  no. 83 should not be taken as rejoice, because in this chain al Waza bin Nafe al Uqaylee is Munkir al Hadeeth according to al Bukhari, and Nisaee said Matrook.

as-Sandee said:'
"The saying (by the right that those who ask of You have over You) means I ask You to fulfill my need and hardships by the means of the Fadhl which you provided them with your Ihsaan, promise and pleasing. The disputed type of (Aqsaam ilAllah) is not necessary to be meant with these words (of hadith), rather the dull minded people have understood this (meaning of aqsaam iLallah), that is why Our Scholars of Ahnaf avoid this and according to them using these words in general are Makrooh" [Musnad Ahmad vol 17 page 248 hadeeth no. 11156 ]

Scan:https://ia700609.us.archive.org/BookReader/BookReaderImages.php?zip=/28/items/MusnadImamAhmedShaker/ahmd_17_jp2.zip&file=ahmd_17_jp2/ahmd_17_0247.jp2&scale=2&rotate=0

j) Muhammad bin Mahmud al Jazairi al Hanafi (1189 h to 126 h) Mufti of Alexandria.

Shaykh Abdul Lateef bin Abdul Rahman said regarding saying

"O Allah i ask you by the right that those who ask of You"
وقد منع ذلك فقهاء الحنفية، كما حدثني به محمد بن محمود الجزائري الحنفي رحمه الله تعالى بداره بالإسكندرية، وذكر أنهم قالوا: لا حق لمخلوق على الخالق
The Fuqaha of Hanafiyah prohibit this (type of dua), as Muhammad bin Mahmud al Jazairi al Hanafi (1189 h to 126 h Mufti of Alexandria) may Allah have mercy on him told me at his house in Alexandria. There is no right of a creation over creator. [Misbah al Zulaam 2/287]
 
k) Sayyed al Alusi the Mufti of Baghdad said:
وأما ما رواه ابن ماجه عن أبـي سعيد الخدري عن النبـي صلى الله عليه وسلم في دعاء الخارج إلى الصلاة " اللهم إني أسألك بحق السائلين عليك وبحق ممشاي هذا فإني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا رياءاً ولا سمعة ولكن خرجت اتقاء سخطك وابتغاء مرضاتك أن تنقذني من النار وأن تدخلني الجنة " ، ففي سنده العوفي ـ وفيه ضعف ـ وعلى تقدير أن يكون من كلام النبـي صلى الله عليه وسلم يقال فيه: إن حق السائلين عليه تعالى أن يجيبهم، وحق الماشين في طاعته أن يثيبهم، والحق بمعنى الوعد الثابت المتحقق الوقوع فضلاً لا وجوباً كما في قوله تعالى:{ وَكَانَ حَقّاً عَلَيْنَا نَصْرُ ٱلْمُؤْمِنينَ } [الروم: 47]، وفي «الصحيح» من حديث معاذ " حق الله تعالى على عباده أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئاً، وحقهم عليه إن فعلوا ذلك أن لا يعذبهم " فالسؤال حينئذٍ بالإثابة والإجابة وهما من صفات الله تعالى الفعلية، والسؤال بها مما لا نزاع فيه فيكون هذا السؤال كالاستعاذة في قوله صلى الله عليه وسلم: " أعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك، وأعوذ بك منك " فمتى صحت الاستعاذة بمعافاته صح السؤال بإثابته وإجابته.
وعلى نحو ذلك يخرج سؤال الثلاثة لله عز وجل بأعمالهم، على أن التوسل بالأعمال معناه التسبب بها لحصول المقصود، ولا شك أن الأعمال الصالحة سبب لثواب الله تعالى لنا، ولا كذلك ذوات الأشخاص أنفسها

As for what is reported from Ibn Majah from Abu Said Al Khudri from the Prophet (saw) in the du'a after prayer: "O Allah, I ask you with right of the people who ask You (Sailiin)..."
 
Then there is al Oofi in the Sanad who has weakness. And if we agree for the sake of argument that this is hadith of Rasul Allah peace be upon him then the meaning is: The right over Allah is that he provides the saail.. And this will be a fadhl of Allah it will not be obligatory on HIM. As this word is mentioned by Quran in this meaning "and incumbent upon Us was support of the believers" [al Rum verse 47]
 
It is narrated by Muadh in al Saheeh: "Allah's Right upon His slaves is that they should worship Him Alone and associate nothing with Him; and His slaves' right upon Him is that He should not punish them"
 
So in these places the word "Right" means thawab and acceptance of the prayers. And these two are actual sifaat of Allah and there is difference on taking them as waseelah. This will be like seeking Aid as the Prophet peace be upon him said: "I seek refuge in Your forgiveness from Your punishment; I seek refuge in You from You." When it is allowed seek aid by the means of Aafiyah provided by Allah then it is allowed to ask through the thawab and acceptance of dua.
 
There is no doubt that Amaal e Saaleh are means to take ajr and thawab from Allah talah not the dhaat of any person. [Ruh al Maani 5:35]
 
 
Conclusion:

This hadith is weak according to majority and some of them declared the chain to be hasan, And even if it is Hasan then it does not prove any kind of tawassul through Auliyah after their blessed death rather it is proving allowed type of tawasul which goes with Quran as mentioned by Shaykh ul Islam Ibn Tamiyah, as-Sandee and Shaykh al Aranoot.

For Arabic readers

Shaykh Muhammad Basheer as-Sahsawani said:

أقول في حديث أبي سعيد كلام من وجوه : 
( الأول ) أن في سنده عطية بن سعد العوفي ، وهو وإن كان ممن اختلف في الاحتجاج به ، لكن الراجح والمحقق أنه ضعيف ، وها أنا أذكر عبارات القوم ثم أرجح ما هو الراجح فنقول : قال الذهبي في الميزان : عطية بن سعد العوفي الكوفي تابعي شهير ضعيف عن ابن عباس وأبي سعيد وابن عمر ، وعنه مسعر وحجاج بن أرطأة وطائفة وابنه الحسن ، قال أبو حاتم : يكتب حديثه ضعيف ، وقال سالم المرادي : كان عطية يتشيع ، وقال ابن معين : صالح ، وقال أحمد : ضعيف الحديث ، وكان هشيم يتكلم في عطية . 
وروى ابن المديني عن يحيى قال : عطية وأبو هارون وبشر بن حرب عندي سواء . وقال أحمد : بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير كان يكنيه بأبي سعيد فيقول ، قال أبو سعيد ، قلت : يعني يوهم أنه الخدري . وقال النسائي
وجماعة : ضعيف اهـ . وقال المنذري في الترغيب والترهيب : عطية بن سعد العوفي قال أحمد وغيره : ضعيف الحديث ، وقال أبو حاتم : ضعيف يكتب حديثه ، ووثقه ابن معين وغيره ، وحسن له الترمذي غير ما حديث ، وأخرج حديثه ابن خزيمة في صحيحه وقال : في القلب من عطية شيء اهـ . 
وقال الحافظ ابن القيم في الهدى في بيان سنة الجمعة : عطية العوفي قال البخاري كان هشيم تكلم فيه ، وضعفه أحمد وغيره . وقال البيهقي : عطية العوفي لا يحتج به ، ومبشر بن عبيد الحمصي منسوب إلى وضع الحديث ، والحجاج بن أرطأة لا يحتج به . 
قال بعضهم : ولعل الحديث انقلب على بعض هؤلاء الثلاثة الضعفاء لعدم ضبطهم وإتقانهم اهـ ملخصا . وقال الحافظ ابن حجر في التقريب : عطية بن سعد ابن جنادة بضم الجيم بعدها نون خفيفة العوفي الجدلي بفتح الجيم والمهملة الكوفي أبو الحسن صدوق يخطئ كثيرا ، كان شيعيا مدلسا من الثالثة ، مات سنة إحدى عشرة1 اهـ . 
وقال الذهبي في الكاشف : عطية بن سعد العوفي أبو الحسن عن أبي سعيد وطائفة وعنه ابناه عمر والحسن ومسعر ومرة وخلق ، ضعفوه ، مات سنة 111 اهـ . 
وقال الحافظ صفي الدين بن أحمد بن عبد الله الخزرجي في الخلاصة : عطية بن سعد بن جنادة العوفي بفتح المهملة وإسكان الواو بعدها فاء الجدلي بفتح الجيم أبو الحسن الكوفي عن أبي هريرة وأبي سعيد وابن عباس ، وعنه ابناه عمر والحسن وإسماعيل ابن أبي خالد ومسعر وخلق ، ضعفه الثوري وهشيم وابن عدي ، وحسن له الترمذي أحاديث ، قال مطين : مات سنة إحدى عشرة ومائة اهـ . 
وقال في التهذيب : قال أبو حاتم وابن سعد مع ضعفه يكتب حديثه اهـ . وقال المنذري في تلخيصه لسنن أبي داود : عطية ضعيف الحديث ، وقال في غير ما موضع لا يحتج بحديثه ، وقال في موضع : في إسناده محمد بن الحصين بن عطية العوفي عن أبيه
عن جده وثلاثتهم ضعفاء ، وقال في موضع : في إسناده عطية العوفي وهو ضعيف ، وقال الحافظ ابن حجر في تلخيص الحبير تحت حديث أبي سعيد من أسلف في شيء فلا يصرفه إلى غيره ، أبو داود وابن ماجه ، وفيه عطية بن سعد العوفي وهو ضعيف ، وأعله أبو حاتم والبيهقي وعبد الحق بن القطان بالضعف والاضطراب اهـ . 
وقال الهيثمي في مجمع الزوائد : عطية مختلف في الاحتجاج به ، وفي موضع : وفيه الحجاج بن أرطأة وعطية وكلاهما فيه كلام ، وفي موضع : وفيه عطية وثقه ابن معين وضعفه جماعة تضعيفا لينا اهـ . وقال الدارقطني في سننه تحت حديث عبد الله بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : طلاق الأمة اثنتان وعدتها حيضتان ، وحديث عبد الله ابن عيسى عن عطية عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم منكر غير ثابت من وجهين : ( أحدهما ) أن عطية ضعيف وسالم ونافع أثبت منه وأصح رواية ، ( والوجه الآخر ) أن عمر بن شبيب ضعيف الحديث لا يحتج بروايته والله أعلم اهـ . 
فهذه عبارات القوم في عطية ، وقد اتضح من هذه العبارات أمور : ( الأول ) أن الذهبي مختاره التضعيف حيث قال في حقه في الميزان : تابعي شهير ضعيف . يؤيد ما قاله في الكاشف من قوله ضعفوه ، ولم ينقل هناك القول بالتوثيق ، فعلم أنه رجح التضعيف . وقال في الميزان في ترجمة الحكم بن فضيل عن عطية العوفي : ( قلت ) وقد وثقه أبو داود وعطية واه . وقال في الميزان في ترجمة فضيل بن مرزوق : وقال ابن حبان منكر الحديث جدا ، كان ممن يخطئ على الثقات ، ويروى عن عطية الموضوعات ، ( قلت ) عطية أضعف منه اه ، وكذا اختار الحافظ ابن القيم تضعيفه في الهدى ، وكذا المنذري في تلخيصه لسنن أبي داود في غير ما موضع ، والحافظ ابن حجر في تلخيص الحبير ، والدارقطني في سننه . 
( والثاني ) أن عطية وأبا هارون وبشر بن حرب سواء كما نقل عن يحيى ، أما أبو هارون فاسمه عمارة بن جوين . قال الذهبي في الميزان : عمارة بن جوين أبو هارون العبدي تابعي لين بمرة ، كذبه حماد بن زيد . وقال شعبة : لأن أقدم فتضرب عنق أحب إلي من أن أحدث عن أبي هارون . وقال أحمد : ليس بشيء ، وقال ابن
معين : ضعيف لا يصدق في حديثه . وقال س متروك الحديث . وقال الدارقطني : يتلون خارجي وشيعي ، فيعتبر بما روى عنه الثوري . وقال ابن حبان : كان يروي عن أبي سعيد ما ليس من حديثه . وروى معاوية بن صالح عن يحيى : ضعيف ، يحيى القطان قال : قال شعبة : كنت أتلقى الركبان أسأل عن أبي هارون العبدي فقدم ، فرأيت عنده كتابا فيه أشياء منكرة في علي رضي الله عنه فقلت : ما هذا الكتاب؟ قال : هذا الكتاب حق ، قال القطان : لم يزل ابن عون يروي عن أبي هارون حتى مات ، قال الجوزجاني : أبو هارون كذاب مفتر ، ابن عدي حدثنا الحسن بن سفيان حدثني عبد العزيز بن سلام حدثني علي بن مهران سمعت بهز بن أسد سمعت شعبة يقول : أتيت أبا هارون فقلت أخرج إلى ما سمعته من أبي سعيد ، فأخرج إلي كتابا فإذا فيه حدثنا أبو سعيد أن عثمان أدخل حفرته وإنه لكافر بالله؟ فدفعت الكتاب في يده وقمت . الأثرم حدثنا يحيى بن آدم حدثنا معلى بن خالد قال لي شعبة : لو شئت أن يحدثني أبو هارون العبدي عن أبي سعيد بكل شيء أرى أهل واسط يصنعونه بالليل لفعلت . 
وقال ابن معين : كانت عند أبي هارون صحيفة يقول : هذه صحيفة الوحي ، قال السليماني : سمعت أبا بكر بن حامد يقول سمعت صالح بن محمد أخبرنا علي وسئل عن أبي هارون العبدي فقال : أكذب من فرعون . 
أبو أحمد الزبيري حدثنا سفيان عن أبي هارون سمعت أبا سعيد قال : كانت لي جارية كنت أعزل عنها فولدت أحب الناس إلي ، رواه محمد بن كثير عن الثوري . وبالإسناد الثاني عن أبي سعيد مرفوعا وإذا ضرب أحدكم خادمه فذكر الله فارفعوا أيديكم اهـ . 
وأما بشر بن حرب فقال الذهبي في الميزان : بشر بن حرب أبو عمر الندبي البصري ، والندب حي من الأزد ، له عن أبي سعيد وجماعة ، وعنه شعبة وحماد بن زيد ، ضعفه علي ويحيى ، وقال أحمد : ليس بالقوي ، وقال ابن خراش : متروك ، وكان حماد بن زيد يمدحه ، وقال محمد بن عثمان بن أبي شيبة : سألت ابن المديني عنه فقال : كان ثقة عندنا ، وقال
ابن عدي لا بأس به عندي ، لا أعرف له حديثا منكرا . 
وحيث كان عطية سواء لهما1 صدق عليه أنه لين بمرة ، كذاب ليس بشيء لا يصدق في حديثه ، متروك الحديث ، كذاب مفتر ، أكذب من فرعون فعلم أن في عطية كلاما شديدا لا كما قال الهيثمي . وضعفه جماعة تضعيفا لينا ، والغرض من نقل هذا ليس أن إطلاق تلك الكلمات عليه مختار عندي ، فإن المختار عندي قول أبي حاتم : ضعيف يكتب حديثه . فإنه أعدل الأقوال وأصوبها ، ولكن المقصود التنبيه على خطأ الهيثمي في قصر التضعيف على تضعيف لين . 
( والثالث ) أنه مدلس كما صرح به الحافظ ابن حجر ، ويدلس شر تدليس كما قال الإمام أحمد : بلغني أن عطية كان يأتي الكلبي فيأخذ عنه التفسير ، كان يكنيه بأبي سعيد ، فيقول قال أبو سعيد ، يعني أنه يوهم أنه الخدري ، فهذا تدليس أي تدليس ، قال في توضيح الأفكار : فإن صادف شهرة راو ثقة يمكن أخذ ذلك الراوي عنه فمفسدته أشد كما وقع لعطية العوفي في تكنية محمد بن السائب الكلبي أبا سعيد فكان إذا حدث عنه يقول حدثني أبو سعيد ، فيوهم أنه أبو سعيد الخدري ، لأن عطية كان قد لقيه وروى عنه ، وهذا أشد ما بلغنا من مفسدة تدليس الشيوخ اهـ . يعني ما قال الحافظ ابن حجر اهـ . 
الكتاب : صيانة الإنسان عن وسوسة الشيخ دحلان

 

Related link

a) See also http://ircpk.info/books/magazine/al-sunnah/3567-شمارہ-نمبر-43,44,45،-جلد-نمبر-4،-سال-2012،-ماہ-جون.html page number 148 to 157

b) http://www.dd-sunnah.net/forum/showthread.php?t=98413

↓↓↓Prophet(saw) said: Convey (knowledge) from me even if it is just one ayah[Bukhari 3461]. Share↓↓↓

FacebookMySpaceTwitterDiggDeliciousStumbleuponGoogle BookmarksRedditLinkedinMixxRSS Feed